الثلاثاء، 28 يونيو، 2016

وصلت سيدة فقيرة الي كنيسة الأنبا أنطونيوس بشبرا متأخرة فمنعها أبونا من التناول لعدم حضورها القداس وهذا رد فعلها

وصلت سيدة فقيرة الي كنيسة الأنبا أنطونيوس بشبرا متأخرة فمنعها أبونا من التناول لعدم حضورها القداس ، فحزنت جدآ لأنها كانت مشتاقة الي التناول وجلست في أحد أركان الكنيسة تبكي حتي نامت.
بعد مدة استيقظت من نومها فوجدت قداسآ أخر ومجموعة من الكهنة تصلي وليس في الكنيسة أي فرد من الشعب فأسرعت في بساطة الي حجرة المناولة وسألت أحد الكهنة الموجودين في الهيكل : " هو أنا ممكن أتناول ؟"فأجاب " نعم "
وحضرت القداس وفي نهايته تناولت من الاسرار المقدسة وحدها مع الكهنة الذين صلوا القداس وبعد انتهاؤه خرجت فوجدت أبواب الكنيسة مغلقة ، فأخذت تطرق الباب حتي فتح لها الفراش فتعجب لوجودها داخل الكنيسة فقالت له : " انا كنت حاضرة القداس التاني واتناولت "فقال لها " ماكنش فيه غير قداس واحد
وحضر الكاهن وفهم أنها حضرت قداسآ مع الأباء السواح خاصة عندما دخل الكنيسة ووجد الأواني و المذبح الجانبي مبللآ بالماء