الثلاثاء، 28 يونيو، 2016

معجزة في أستراليا : طفل رضيع تُرك في قاع بئر طوال خمسة أيام .. لكنه بقي على قيد الحياة

حصلت معجزة حقيقية  في سيدني، أستراليا. ففيما كان أستراليان يقومان بنزهة صيفية على دراجتين هوائيتين، سمعا صراخاً صادراً من بئر تحت الرصيف. فنزل أحدهما في الحفرة وهو يتخيل أنه ينجد حيواناً متألماً.
ولكن، ما إن بلغ الرجل قعر القناة حتى أدرك بخوف شديد أنه يسعف طفلاً لا يزال ملفوفاً في قماط. واستنتج رجال الشرطة والأطباء اأن الرضيع كان موجوداً في هذه البئر البالغ عمقها مترين ونصف منذ خمسة أيام. بناءً 
خلال الأيام الأخيرة، كانت درجة الحرارة تصل في سيدني إلى 40 درجة مئوية، بما أن الصيف في أوجه في نصف الكرة الجنوبي. لكن حالة الطفل المولود حديثاً مستقرة حالياً رغم أنه كان يعاني من سوء التغذية والتجفاف خلال عملية إنقاذه.
وبعد إجراء تحقيق سريع في كافة دور التوليد في المدينة، تم العثور خلال بضع ساعات على الأم التي اتهمت بمحاولة القتل. وذكر أقرباؤها أنهم لم يكونوا على علم بأنها حامل.