الجمعة، 15 يوليو، 2016

انا المهدى المنتظر ورومانى هو المسيخ الدجال وكان لازم اقتله

رومانى عاطف .. شاب 26 سنة متزوج ومعاه طفلين جرجس 3 سنين وشنودة سنة ونص 
كان نازل هو وزوجته يجيبوا طلبات للبيت خرج عليهم جارهم البلطجى تاجر المخدرات بدون سبب وبدأ يضرب الزوجة بضهر المطوة وقعت على الارض هى وابنها جوزها رومانى رايح يدافع عنها قام البلطجى ضربه ووقعه على الارض ونام عليه وطعنه 9 طعنات الحكومة مسكت البلطجى وطلعوه مجنون
وقال فى التحقيقات انا المهدى المنتظر ورومانى هو المسيخ الدجال وكان لازم اقتله ( عمل مجنون بجد ) 
واتحول على مستشفى الامراض العقلية واهل الشارع شهدوا بغير الحقيقة انه مجنون 
رغم انه بلطجى  كتير قبل كده القضية بتتطبخ على انه مجنون وحق اللى مات هيروح 
اللى يقدر يساعد يقول وهوصله بأسرة رومانى اللى اتقتل