السبت، 23 يوليو، 2016

صلاته اعادة ابيه الى الحياه بعد موته وسط دهشة الاطباء

توفى امريكى يدعى تونى بالغ من العمر 37 سنه نتيجه تعرضه لازمه قلبيه و اعلن طبيبه الدكتور رجانذير وفاته داخل المستشفى 
لكن كانت المفاجئه هى صلاة ابنه لورانس صاحب ال20 عاما التى اقامت ابيه من الموت 
حيثوقف لورانس بجوار والده المتوفى وصلى ثم قال ابى ارجوك انه ليس يومك للموت 
واذا بالاب يستفيق و تعود علامات الحياه مره اخرى على شاشات الاجهزه بالمستشفى 
وسط ذهول الجميع من جانبه اكد الدكتور رجا نذير انه لم يرا طوال حياته عودة شخص الى الحياه بعد اعلان وفاته