الاثنين، 11 يوليو، 2016

امرأة لتتسول أمام باب كنيسة ،يراها أبونا راعى الكنيسة ويسألها : لماذا يا أمي

 وانتى سيدة فاضلة وابنك خادم فى الكنيسة ؟
فقالت له : كما تعلم يا أبونا ان ابنى وحيد وليس له اخوة وزوجي مات منذ سنوات طويلة وابنى سافر منذ 8شهور وترك لى مبلغاً لأنفق منه وصرت أضغط مصروفاتي لأقل درجة ولما أنتهى اضطررت للتسول.
أبونا سألها : وابنك لا يرسل لكى أموال ؟ فقالت له : كل شهر يرسل لى صورة ملونة أُقبَل هذه الصورة واضعها بمسامير على الحائط.
أبونا قرر يزور بيت هذه الأرملة فكانت المفاجأة أن أبنها يرسل لها كل شهر شيك بألف دولار فهى تمتلك 8 الاف دولار وتتسول امام الكنيسة لأنها تجهل القراءة والكتابة!!
أبونا أخذها هى والشيكات وصرف لها المبلغ وحولته بالمصري ولم تعد فى احتياج ...
قصة هذه الأرملة غريبة لكنها تشبهنا، كثيرين منا يتسولون السلام والفرح والتعزية وكلنا
نملك كتب مقدسة فى منازلنا قادرة ان تمنحنا كل السلام وكل الفرح وكل التعزية لكننا نبحث عن الراحة فى التسول داخل العالم رغم أننا نملك ثروة طائلة أسمها كلمة الله..
انت غني اصرف شيكات تعزياتك من كتابك المقدس