الجمعة، 29 يوليو، 2016

قصه جميله جداااااااااااانها القديسة السورية فبرونيا :

هجم غزاة على احد الاديرة للراهبات و امسكوا بعذراء جميلة و قدموها هدية لقائد فرقتهم .. و لما رأها القائد انبهر بجمالها و أراد افسادها . فقالت له :تمهل علي قليلا لأن بيدي مهنة تعلمتها من العذارى . و لا تصلح لعملها الا عذراء و الا فلا نفع لها : وما هي 
قالت له : هي دهن اذا دهن به انسان فلن يؤثر فيه لا سيف و لا اي نوع من الاسلحة البته .. و انت محتاج الى ذلك لأنك في كل وقت تخرج للحرب . فقال لها :كيف اتحقق من ذلك ؟؟
فأخذت زيتا ووجهت اليه الكلام قائلة :ادهن رقبتك به و اعطيني السيف كي اضربك به .. فقال لها : لا بل ادهني انتي رقبتك اولا و انا اضرب بالسيف .. فأجابته الى ذلك ببشاشة و اسرعت فدهنت رقبتها و قالت :اضرب بكل قوتك
فاستل سيفه و مدت العذراء رقبتها و ضرب بكل قوته فتدحرج رأسها على الارض . وهكذا رضيت ان تموت بالسيف على ان تدنس بتوليتها .
فحزن ذلك القائد جدا و بكى بكاء عطيما اذ قتل مثل هذه الصورة الحسنة و عرف انها خدعته لتفلت من الدنس و فعل الخطية ...
انها القديسة السورية فبرونيا : نالت الشهادة