الأربعاء، 13 يوليو، 2016

( قصه حقيقية ) بين الموت -- والحياه

حدثة حادثة صعبه لشاب ونقل الي المستشفي لأنقاذ حياتهيحكي هذا الشاب لحظات المه وعلاجه ففي اثناء رقوده علي 
فراش الموت بعد فشل الاطباء في انقاذ حياته يقول انه شاهد روحه لحظة خر وجها من جسده
واذ بروحه تصعد من جسده وتخترق سقف غرفة المستشفي الذي يرقد يها ثم الغرفه الاعلي في الطابق التاني والثالث .....
الي منتهي الادوار حتي اخترقت الروح جميع اسقف المبني صاعده نحو السماء .
- ثم استقبل الروح اثنين -- احدهم ملاك الرب والاخر هو الشيطان 
حاصد ارواح الاشرار --- ودار هذا الحوار بينهم .الملاك : انه سيأتي معي 
الشيطان : انه سيأتي معي انا
فقال الملاك : دعنا نقراء صفحة اعماله وهي تحكم الشيطان : اذن فالنقراء 
الملاك : اني اري صفحة بيضاء لا تحتوي شيء يستحق عليه الذهاب معك
الشيطان : واني اري صفحته بيضاء لا تحتوي علي شيء يستحق عليه الذهاب معك ايضآ .
الملاك : اذن دعنا نذهب الرب لنري مصير هذا الشاب
فقال الرب هذا الشاب ليس مستعد اعيدوه الي الارض مره اخري
يقول الشاب : شعرة باروحي نازلة من السماء بسرعة رهيبة تخترق كل الحواجز الارضية --- واذ بها تصتدم بالجسد بقوة
-- لقد رائيت جسدي موضوعي ثلاجة فصرخت افتحو لي وقمت بأحدث 
بعض الضجيج حتي فتحو ليووضعت علي بعض الاجهزة وفي تعجب شديد من الاطباءبعد الكشفدار هذا الحوار بينهم
- كيف حدث ذلك الم يمت وتوقف قلبه وعقله تمامآ ووضع في الثلاجة حتي وان أخطأنا في التشخيص وكان ماذال حي ووضع 
في الثلاجة لمدة 6 ساعات فذلك يؤدي الي موته . اما هذا الشاب موضوع في الثلاجة لمدة 48 ساعة كفيلة 
يتجمد جميع اجهزة جسده ........ انها معجزة يقف امامها الطب والعلم .
__ بمجرد ما خرج هذا الشاب من المستشفي لم يستطيع ان يعيش في العالم .
--- فذهب الي احدي الاديرة وقرر ان يعيش بقية حياته في استعداد