الاثنين، 4 يوليو، 2016

السيد المسيح ما زال يقلب العالم رأسا على عقب معجزه حقيقيه

 رجل مصري مسلم قتل زوجته لأنها كانت تقرأ في الانجيل , ثم دفنها مع طفلتها الرضيع و ابنته البالغة من العمر 8 سنوات .
حيث ان الفتيات دفنوا و هم أحياء ! و قام بتبليغ الشرطة بالحادثة متهما العم بجريمته . و بعد 15 يوما يموت أحد أفراد العائلة . و عندما أرادوا دفنه , وجدوا تحت الرمل الفتاتان الصغيرتان على قيد الحياة.
هذه الحادثة أغضبت الناس و حكم على الرجل بالإعدام
وقد سؤلت الفتات الكبرى عن كيفيت بقائها على قيد الحياة , فقالت :' كان يجيء إلينا كل يوم رجل , كان هذا الرجل يلبس ثياب مشعّة و كان له جروح نازفة في يديه , كان يأتي و يطعمنا . و قد أيقظ أمي و بتالي فقد أستطاعت أن ترضع أختي . '
قالت الفتات هذا الكلام في مقابلة على التلفزيون المصرية الوطنية , و أفادة امراة مسلمة عبرأخبار مؤكدة. قالت فيها على التلفزيون الشعبي : ' كان هذا بلا شك السيد المسيح , لأن لا أحد غيره يستطيع فعل مثل هكذا أشياء! '
المسلمون يؤمنون بأن السيد المسيح يستطيع فعل هذا , ولكن الجراح تشير إلى أن السيد المسح حقا قد صلب , وأيضا من الواضح أنه على قيد الحياة ! , وأيضا من الواضح أن الطفلة لا تستطيع أن تخترع قصة مثل تلك , و أساس فإن من المستحيل بقاء الطفلتان على قيد الحياة بدون معجزة حقيقية ,