الأحد، 10 يوليو، 2016

والدة خطيبة «ضابط شرطة حدائق القبة»تفجر مفاجأه في تحقيقات النيابة

عن تفاصيل جديدة حول وفاة ضابط وخطيبته، يوم الخميس الماضي. تبين من تحقيقات النيابة، أن والدة المجني عليها "رنا" خطيبة الضابط بقسم شرطة حدائق القبة، قالت في التحقيقات، إن جريمة قتل وراء مقتل ابنتها وخطيبها، وأنهم تلقوا رسائل تهديد على هواتفهم المحمولة. كشف فحص هاتف الضابط بقسم حدائق القبة "ضياء سيد" وخطيبته "رنا"، عدم تلقيهم أي رسائل تهديد كما زعمت والدة الفتاة في التحقيقات من أنهما تعرضا لاعتداء ما أدى لوفاتهما. أكد والد الضابط المجني عليه في التحقيقات، أن ابنه ليس له أعداء مطلقا، ولم يوجه اتهامًا لأي أحد بالتحقيقات. وعن يوم الحادث، يقول إنه اتصل بابنه عدة مرات للاطمئنان عليه، لكنه لم يرد على هاتفه فشعر بالقلق، وقرر الذهاب لمنزل خطيبته، وعندما وصل للجراج عثر على سيارة ابنه وبجواره خطيبته، وقد لقيا حتفهما، فقام بإبلاغ الشرطة وطلب الإسعاف. كشفت المعاينة المبدئية لجثتي الضحيتين عدم وجود إصابات ظاهرية، وعدم تعرضهما لأي اعتداء جسدي، ويرجح وفاتهما بغاز ثاني أكسيد الكربون. كانت النيابة، قررت الجمعة الماضية، تشريح جثة ضابط وخطيبته لقيا مصرعهما داخل سيارته، أثناء توقفها داخل جراج العقار الذي يقطن فيه وسط ظروف غامضة، لبيان سبب الوفاة، كما استعجلت تحريات المباحث حول الواقعة علي جثتين داخل سيارة ملاكي كانت متوقفة داخل جراج بإحدى عقارات المنطقة، وفور انتقال قوة أمنية، تبين أن الجثة لضابط ملازم بقسم شرطة حدائق القبة يدعي "ض.س" وخطيبته، وتبين أنه قام باصطحابها بسيارته ثم توقف داخل جراج العقار الذي يقيم فيه، عقب عودتهما من الخارج، إلا أنه تم العثور على جثتهما داخل السيارة، ولم يتضح بعد أسباب الوفاة.