الجمعة، 15 يوليو، 2016

كل واحد فى ضيق دلوقتى يدوس شير ويعرف الناس على القديس باجوش شفيع الضيق ويتشفع به ربنا يفرح قلبه ويرفع عنه الضيق

سيرة القديس باجوش عندما تمر بضيقه اصرخ اليه واطلبه من قلبك قائلا :
يا اله الانبا باجوش أعني وانقذني فسوف يستجاب له سريعا نبذه عن قصة حياة القديس
ولد هذا القديس العظيم في بلده تدعي بلاد المال البحري في مصروكانت والدته من المسيحيات القديسات ومن اسره ثريه
وكان من فرط محبة القديس  للفقراءكان يتركهم في حقله ليعيشون وينتقلون فيه بحريه
وكان يصرف لهم مرتبات يتعيشون منها طوال العامويوزع نتاج ثمار الفاكهة ويقسم انتاج الماشيه علي الفقراء
وفي يوم اتي له الملاك الجليل ميخائيل لكي يعرفه ماذا ينبغي ان يفعله امام الواليوفي الحال قام هذا الرجل التقي ووزع ثروته علي الفقراء والمعوزينوذهب وشهد علانية انه مسيحي
وكان اريانوس الوالي حاضرا ويجلس بجوار الحاكموطلب تقيد القديس وأخذ يرهبه ويأمره ان يرفع البخور للألهة الوثنيه
ولكن القديس تمسك بايمانه فأمر الوالي بسجنه تمهيدا لمحاكمته
وأتت اليه والدته وقالت له كيف تخرج وحدك وتتركني بدون ان تعرفني بانك ذاهب الي الوالي للاعتراف بالسيد المسيح
اني انا ايضا اريد ان أعترف بالهي يسوع المسيح لكي انال اكليل الشهاده مثلك
وفعلا ذهبت الي الوالي واعترفت بمسيحيتها ونالت اكليل الشهاده .
وقد احتمل القديس باجوش عذابات عظيمه مثلان يوضع علي حمار من الخشب مملوء بالمسامير وربطه بقضبان من الحديد حتي لا يتحرككما امر اريانوس بالقاء القديس باجوش في حجر طاحونه وعصره
فظهر له الملاك ميخائيل وأنقذه وامن الكثير من الشعب عندما رأوا هذه المعجزه ونالوا اكليل 
كل واحد فى ضيق يدوس شير ويعرف الناس على القديس باجوش شفيع الضيق ويتشفع به ربنا يفرح قلبه ويرفع عنه الضيق