الخميس، 7 يوليو، 2016

أمن الجيزة يكشف لغز اختفاء شقيقة راعي كنيسة العذراء بالهرم

بعدما اتهمت أسرتها ضباط المباحث بالتقصير في البحث عنها وإعادتها، وأفادت تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة للمباحث، بأنها هربت من منزل الزوجية إلى أقاربها بسوهاج، واتفقت مع ابن خالتها وصديقه على اختلاق واقعة اختطافها، وتمكنت القوات من إلقاء القبض عليهم.
وبدأت أحداث الواقعة ، بلاغا من راعي كنيسة العذراء بالهرم، باختفاء شقيقته بمنطقة العمراني، وتلقيه اتصالا من هاتفها يخبره فيه مجهول باختطافها، وعلى الفور تشكل فريق بحث موسع تحت إشراف اللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة للمباحث؛ لكشف غموض وملابسات الواقعة
ومن خلال فحص أقارب السيدة المختفية وعلاقتها، نجح فريق البحث الذي قاده العقيد أسامة عبدالفتاح، مفتش مباحث العمرانية والطالبية والمقدم محمد الشاذلي، رئيس مباحث العمرانية، إلى التوصل لخيوط اللغز، حيث تبين أن السيدة المختفية قررت الهرب من منزل زوجها برفقة ابنة خالتها، وتبين أنهما توجها إلى مركز المنشأة بسوهاج، وأخفاها ابن خالتها لدى صديق له.
وتحركت قوة أمنية ترأسها الرائد أحمد الأبيض، معاون مباحث العمرانية، ونجحت في إلقاء القبض على السيدة وابن خالتها وصديقه، واعترفوا باختلاق واقعة اختطافها لهروبها من منزل زوجها، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطر المستشار ياسر التلاوي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وباشر التحقيقات فريق من نيابة العمرانية تحت إشراف محمد أبو زينة، رئيس النيابة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة ولا تزال التحقيقات مستمرة.
وكانت الخدمات الأمنية بمديرية أمن الجيزة، رصدت تجمهر عدد من أسرة السيدة المختفية أمام ديوان محافظة الجيزة، واتهموا الأمن بالتقصير في البحث عنها والتقوا العديد من القيادات الأمنية والمحافظ، حتى تمكنت القوات من كشف لغز الاختفاء المختلق.