الاثنين، 15 أغسطس، 2016

† القديس والنخلة : معجزات فى حياة القديس ابونا عبد المسيح المناهرى

توجد نخلة بقرية المناهرة تسمى نخلة أبونا عبد المسيح المناهرى وقصتها كما يذكر سكان المناهرة جميعاً تتلخص فى الآتى : جلس القديس أبونا عبد المسيح فى وسط جماعة من المناهرة، وكان يكبرهم المرحوم المقدس حنا يواقيم ..
وكانت هناك نخلة صغيرة  فبدأ المقدس حنا يمازح القديس، فقالله : يا أبونا عبد المسيح ى النخلة دى ها تطرح أحمر، فقال القديس عكسه أصفر، ثم عكس المقدس حنا وقال أصفر، فقال القديس أحمر، وهكذا كل مايقول المقدس حنا عن لون البلح يقول القديس عكسه ، وأخيراً قال القديس : هاتطرح أصفر وأحمر، وقد وضع الحاضرون القول فى ذاكرتهم وقد كان أن النخلة تطرح البلحة نصفها أحمر والنصف الثانى أصفر وهى موجودة حتى الآن .
† القديس وإزالة الوباء :
يتكلم نيافة الأنبا مينا فيقول : كنت فى دير السيدة العذراء بجبل الطير مركز سمالوط فى سنة 1957 وكنت مع الأبوين القمص بطرس بطرس والقمص بولس بولس، فسمعت منهما عن المعجزة الآتية وقد أيدهما كهنة الدير وجميع سكان القرية ولا يزال شعب الدير يذكر هذه المعجزة . ويقول الكهنة وشعب الدير بلسان واحد أنه فى يوم كان القديس عندهم، وإذا بهم يرونه يرفع نظره إلى فوق ويصرخ ويقول : "شفاعتك يا عذراء، حوش يارب، هاتها فى القطط والكلاب، فظنوه يهذى كعادته، وفى صباح اليوم التالى حدث أن جميع كلاب وقطط دير العذراء ماتت ولم يبق منها قط أو كلب واحد، فعرف سكان القرية أن وباء كان سيحل بهم ولكن الرب رفعه عنهم بصلاة أبينا القديس عبد المسيح .