السبت، 13 أغسطس، 2016

 من تلك الظواهر العجيبة ما حدث للفتاة الصغيرة و البالغة من العمر 15 عام فقط و التي شعرت بألم شديد في بطنها بدون أن تعرف السبب و لم يقف الأمر عند هذا الحد فقط بل بدأت بطنها أيضا في الإنتفاخ الامر الذي أصابها بصدمة كبيرة و لكن لم تكن تلك هي الصدمة الحقيقية لهذه الفتاة فالكارثة الحقيقية كانت حين ذهبت تلك الفتاة للطبيب لمعرفة سبب الألم و الإنتفاخ ببطنها ليخبرها الطبيب بشيء لم يستطع عقلها أن يدركه علي الإطلاق حيث أخبرها الطبيب أنها حامل فلم تصدق الفتاة ما قاله الطبيب فقام بإجراء بعض الفحوص الطبية الخاصة بالحمل و كانت النتائج كلها تؤكد أن الفتاة حامل وو خاصة أن بطنها قد انتفخت بطريقة كبيرة للغاية فذهبت بها الي الطبيب لتلقي صدمة أكبر من الصدمة التي سبقتها فكشف الفحص الطبي أن الفتاة تحمل في داخلها أخطبوط كما ظهر بصور الآشعة و قد تم التحري عن الأمر حيث ثبت أن الفتاة قد ذهبت مع أسرتها لأحدي شواطيء المحيط و هناك إبتلعت الفتاة بويضات الإخطبوط أناء السباحة و قد فقست البويضة بداخل بطن الفتاة مما تسبب في خروج الإخطبوط في بطن الفتاة و سبب لها هذه الألام الشديدة في بطنها