الاثنين، 15 أغسطس، 2016

طلبت منها أن تنادي على يسوع حتى وضعوها في مصحة الامراض العقلية ..تعرف على قصة المعلمة الملحدة والطفلة المؤمنة

تقول هذه القصة أن معلمة ملحدة سألت الطفلة "انجيل" هل توفى جدك ، فقالت "نعم" اذن هل هو يسمعك ، فقالت "لا" فردت عليها بخبث اذن لماذا تحدثين يسوع وهو قد رحل منذ مآت السنين ، فردت الطفلة :"يسوع معنا في كل وقت وكل مكان ، يسوع بقلبنا" ، فطلبت من الفتاة أن تنادي على يسوع ، وبالفعل نادت الطفلة حتى جاء الطفل يسوع كنور انشق ووقف بين الصفوف ، حتى صرخت المعلمة "لقد أتى" ، وراحت لم تصدق مايحدث حتى اودعوها مستشفى الامراض العقلية وتم الافراج عنها بعد انهيار الشيوعية  طلبت " إنجيل" من المعلمة أن تنادى علي يسوع لياتي!! طلبت منها المعلمة بسخرية ان تستدعيه؟ وقفت التلميذة تنادي بحرارة الإيمان : أمين تعال أيها الرب يسوع.. . فجأة أنفتح باب الصف واذ بنور هادي خفيف يظهر كقرص الشمس ويدخل الي الفصل وأمام الصبورة وعلي بعد المترين من الأرض ومن القرص المنير يظهر يسوع الطفل وديعاً مبتسماً ، ينظر إلي تلاميذ الصف ، في محبة تذيب القلب وكشعاع من الحب يدخل الي القلب...وبعد عدة دقائق نظر بشفقة الي معلمة الصف ... ثم أختفى لتصرخ المعلمة وهي تهرول الي غرفة المدير ...نعم لقد أتي ...أنه يسمع ..انه حاضر ... ياله من حب .. لقد أنقشعت الغمامة من عيني ... وبعد ان سمعوا منها القصة وذاع أمرها ، أودعوا المعلمة مصحة للأمراض العقلية حتي أفرج عنها بعد أنهيار الشيوعية في رومانيا لتخرج تبشر بفضل الذي نقلها من عالم الظلمة الي نوره العجيب.