الاثنين، 8 أغسطس، 2016

بالصور..حقاً الله لا يترك نفسة بلا شاهد ،...جسد فيفيان جمال لم يتحلل

كانت فتاة باسمة الوجة... محبوبة جدا من كل من حولها. تعشق الخدمة.. وتعطي لها كل الحب. امينة في معملاتها. مع كل الناس. شهد لها الكل بمحبتها. وجمال قلبها وتصرفاتها... من كنيسة السيدة العذراء في الزيتون
عشقت تماف ايريني ودير ابو سيفين..وطلبت من رب المجد ان يعطيها.. صليب المرض..
لم يبخل عليها الله وإعطاها. شهوة قلبها.تحملت صليب المرض بمنتهي الامانة.. والاحتمال.
كانت.محبة جدا للصلاة حتي وقت مرضها.
و مع ان الدكتور المعالج اكد لأهلها عند اكتشاف المرض ان امامها فقط شهرين ظلت فيفيان بعدها سنة و سبعة شهور تتلقي العلاج فأخذت ١٤ جرعة كيماوي و لم تفقد ابتسامتها رغم الآلامات و الاوجاع لكنها تحملت بفرح و شكر ..
الي ان جائت. اليها الست العدرا قبل نياحتها... بحوالي اسبوعين . لتعرفها ميعاد سفرها السما.... وتكشف.لها عن مكانها السماوي
والعجيب. والمعزي ان جسد هذة... الفتاة البسيطة جدا.. النقية.. لم يري فساد.
عجيب انت يا رب في قديسيك..