الجمعة، 19 أغسطس، 2016

قرر الأب أجراء عملية أجهاض لزوجته ولكن قبل دخولها غرفه العمليات حدث شىء غريب

الشاب البريطاني كلير من فته احلامه روز وإستقرارهما في حياة زوجية سعيدة لا ينقصها سوي وجود طفل جميل يكمل مباهج الحياة وقبل أن تسعي روز للحصول علي طفل وجدت أن العناية الإلهية قد حققت لها أحلامها قبل أن تطلبها وقد كانت سعادتهما غامرة عندما عرفا بخبر الحمل ولكن السعادة لم تكتمل عندما طلب منها الأطباء إجراء بعض التحاليل الطبية للإطمئنان علي صحة الأم والجنين . وكانت الصدمة عندما أثبتت التحاليل إصابة الجنين بمتلازمة دون وهو عبارة عن مرض وراثي يحدث نتيجة حدوث خلل في الكروموسومات وينتج عن هذا المرض نقص في القدرات العقلية وهو ما نطلق عليه بلاهة منغولية او تناذر داون أو التثالث الصبغي 21 وهي نتيجة وجود نسخة إضافية من كروموسوم 21 أو جزء منه مما يتسبب في تغير المورثات . ويتميز الطفل المغولي بنقص قدراته العقلية وميلان العيون والجلد الزائدي في العين الداخلية بالإضافة إلي صغر حجم الذقن . إلي جانب تميزة بحجم لسان كبير نسبيا وتجويف فم صغير ووجه مستدير . كل تلك الصفات تسبب في خوف الأبوين من العناية بطفل له تلك الصفات مما جعلهم يقررون التخلي عن الطفل بالإجهاض . وبالفعل قام الزوجين بالذهاب غلي الطبيب المختص لإجراء عملية الإجهاض وتم حجز المستشفي المناسبة ولكن الام وهي علي مشارف غرفة العمليات أجهشت بالبكاء وطلبت من زوجها الإحتفاظ بالطفل وقد وافقها زوجها علي ذلك .