الاثنين، 15 أغسطس، 2016

هام عن مريم ملاك

أدت الطالبة مريم ملاك"امتحان اللغة العربية المؤجل لها صباح امس و هو أول أيام امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة. وكشف مصدر مقرب من أسرة الطالبة طلب عدم ذكر اسمه، لأسباب شخصية أن الطالبة دخلت امتحان اللغة العربية وهي متمتعة بالقرار الوزاري الذي يعفي الطالب من الحصول الإجباري علي درجات الحد الأدنى في حالة اجتياز الامتحان. كانت قد تعرضت لعارض طبي منعها من امتحان مادة اللغة العربية بالدور الأول و و كانت الطالبة مريم ملاك قد تقدمت لأداء امتحانات الثانوية لهذا العام بقطاع شرق الدلتا. جدير بالذكر أن الطالبة أدت امتحانات هذا العام بلجنة تابعة لإدارة ميت غمر التعليمية، وخلال امتحان اللغة العربية، أول مادة في جدول الامتحانات، أصيبت بحالة هبوط في الدورة الدموية داخل اللجنة، وتم نقلها بسيارة إسعاف للمستشفى، وقامت الإدارة التعليمية بتأجيل الامتحان مراعاة لسوء حالتها الصحية، وعقب ذلك أدت الطالبة بقية المواد المُقررة عليها، وهي اللغة الإنجليزية – اللغة الفرنسية – الكيمياء – الفيزياء – الأحياء – الجيولوجيا وعلوم البيئة. "ولم تمتحن مريم مواد الاقتصاد والإحصاء – التربية الوطنية – التربية الدينية، حيث كانت قد خاضت الامتحان في تلك المواد في عام 2014، واجتازتها بنجاح، وهي مواد لا تُضاف للمجموع". وحصلت الطالبة على درجات (اللغة العربية: "مؤجل"، اللغة الإنجليزية 45.5 درجة من مجموع 50، وفي اللغة الفرنسية 39 درجة من مجموع 40، الاقتصاد والاحصاء 26 من مجموع 50 (وهي مادة لا تُضاف للمجموع)، الكيمياء 51.5 درجة من مجموع 60، والأحياء 55.5 درجة من 60، الجيولوجيا وعلوم البيئة 60 درجة من 60 (حاصلة على الدرجة النهائية)، الفيزياء 56 درجة من 60). وأصبح المجموع الكلي للطالبة (307.5 درجة) وبنسبة مئوية (75%)، وهذا المجموع لا يشمل درجات اللغة العربية المؤجلة، والتي ستتقدم الطالبة للامتحان فيها بالدور الثاني وانتظر الجميع نتيجتها العام الحالي لمعرفة الحقيقية حيث تبين حصولها على 75% بمجموع 307.5 درجة،، وقد قامت الطالبة وأشقائها بغلق هواتفهم المحمولة