السبت، 20 أغسطس، 2016

اغنى انسان فى العالم - قصة تتعلم منها الكثير


+ انسان مشهور وغنى جدا يسكن فى قصر كبير فهو يملك الشهرة والسلطة والمال والنفوذ , الكل يتودد له ويتمنى التقرب منه او يحصل على خدمة خاصة يقدمها له لأنه مسئول كبير
+ وفى يوم من الايام مرض هذا الغنى بمرض خطير فسافر الى اكبر المستشفيات واشهر الاطباء فقالوا له للأسف الشديد انت مريض بالسرطان وفى حالة متأخرة وامامك مجرد ساعات او ايام قليلة ؟
حزن هذا الغنى حزنا شديدا فقد وجد نفسه امام المرض والموت ولم ينفعه لا السلطة ولا الجاه ولا الاصدقاء والمعارف ولا كثرة الاموال , حتى الناس تركوه لان صحبتهم له كانت للمصلحة فقط
فرجع الى منزله وحيدا حزينا مهموماً يعانى من آلام المرض وينتظر الموت المحقق,
وفى يوم من الايام سمع ان جاره الفقير الذى يسكن فى كوخ صغير مرض بنفس مرضه وهو السرطان فقرر ان يزوره ليعرف هل مازال حياً ام ميتاً ؟
فذهب الغنى الى جاره الفقير فى كوخه الصغير فوجد المفاجأة الكبرى وهى ان هذا الانسان الفقير قابل الغنى بكل ترحاب وبصحة جيدة جداً وفى احسن الاحوال , فسأل الغنى الفقير فى اى المستشفيات العالمية ذهبت والى اى الاطباء ذهبت واى دواء اخذت لكى تشفى من هذا المرض الخطير .
حينئذ ابتسم الفقير ابتسامة رقيقة وقال : حقيقى انى انا انسان فقير لا املك المال ولا السلطة وليس لى معارف واصدقاء مثلك , ولكن املك اغنى من ذلك ,ولكن سوف احكى لك كيف تم شفائى, انا ذهبت الى المستشفى بتاعتنا وهى "الكنيسة " وذهبت الى الطبيب الخاص لنا وهو " الرب يسوع الطبيب الشافى لنفوسنا واجسادنا واروحنا " فصرخت من كل قلبى وبكل ايمان وثقه وقلت له " يا يسوع اشفينى "
فمد يده بالشفاء العاجل «قَدْ عَلِمْتُ أَنَّكَ تَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ وَلاَ يَعْسُرُ عَلَيْكَ أَمْرٌ.» (أيوب 2)
يا ترى من فينا الغنى ؟ هل انت ؟ ام انا ؟
وانت اذا كنت فقيرا مادياً ولا تملك اى شئ وكان عنده ايمان بالمسيح وثقه كامله
فانت اذاً تملك كل شئ واغنى انسان فى العالم لأنك ابن الملك العظيم