الاثنين، 15 أغسطس، 2016

التلفزيون السورى يعرض أغرب معجزة للعذراء مريم أم الاله

في العام الماضي وتحديداً في الصيف قدم المواطن السعودي من السعودية إلى سوريا وقد التقى بمواطنين سوريين وذكر لهم انه لم يرزق بأولاد وقد حاول كثيراً عن طريق الطب ولكن بدون جدوى فذكر له احد السوريين أن هناك ديراً باسم السيدة العذراء في( صيدنايا/ دمشق ) وقد جرت معجزات عديدة وهناك العديد  وطلب من العذراء ولد وعند عودته وعد سائق التاكسي انه إذا رزقه الله بولد فسيمنحه هديه مبلغاً ضخماً من المال (20000) ألف دولار أمريكي  الدير أربعة أضعاف هذا المبلغ وقبل أقل من شهر
قام هذا المواطن السعودي بالاتصال هاتفياًُ مع سائق التاكسي وبشره أن الله رزقه بولد وسيوفي بوعده وأنه بعد أيام قليلة سيكون في سوريا وعليه أن ينتظره في المطار في الموعد المتفق فيما بينهما وعند قرب الموعد اتفق هذا السائق مع مجموعة من أصدقائه على قتل هذا السعودي وسرقة أمواله التي تقدر بأكثر من (100) ألف دولار أمريكي وبعد قدومه تمت عملية قتله ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بقطع رأسه وأعضاء جسمه ووضعها في كيس ووضع الكيس في شنطة السيارة وغادروا مدينة دمشق وعلى الطريق الخارجي توقفت السيارة لعطل مفاجئ وقد حاولوا إصلاحها وفي تلك الأثناء مرت سيارة شرطةواستفسروا عن سبب وقوفهم وهل يحتاجون إلى مساعدة فرفضووإنهم لايحتاجون إلى شيء وكان على وجوههم الارتباك فشك عناصر الشرطة بهم فطلبوا منهم فتح الصندوق فرفضوا بالبداية وبعد إصرارهم على الفتح رضخوا لأمر الشرطة وعند قيامهم بذلك ( صدر صوت السعودي من داخل شنطة السيارة ويقول لهم لاتفتحوا الشنطة لأن العذراء مريم والملائكة يقومون بخياطة رقبتي وبعد فتح الصندوق وجدوه كامل الجسد ويحتاج إلى إكمال خياطة الرقبة ( أي بقى غرزتين لتكتمل رقبته ) وقاموا بنقله إلى أقرب مستشفى أما المجرمون فقد أصابهم الذهول والهستيرية عندما رأوا ذاك السعودي المقطع أشلاء قد عاد رأسه وبقية أعضاء جسمه كما كان ليتمجد اسم الرب إلى الأبد