الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

ترك زوجته وسافر الى العمل وبعد 3 سنين عاد الى المنزل وصعق من المفاجأة الصادمة الى تنتظره

مدحت شاب مصرى بسيط عمره خمسة وثلاثون عاما وهو محاسب منذ عشر سنوات تعرف على فتاة اسرت قلبه وقرر الزواج منها بعدما سأل عليها وعن اخلاقها وهى وافقت واحبته ايضا وبعد الزواج أنجبت ولدين ورويدا ابتدا يشعرون ان مصاريف الاولاد زادت ومرتبه الذى يتقاضاه من وظيفته حيث يعمل محاسبا فى احدى شركات القطاع الخاص لم يعد يكفى واصبح مديون قرر ان يسافر الى الخليج باى طريقة وبالفعل امه باعت ذهبها لكى يجد مصاريف السفر من تأشيره وخلافه وسافر وحزن على فراق زوجته ومحبوبته. وكان سفره يحتم عليه ان يظل سنوات لم ينزل اجازات وكان اصدقائه يتعرفوا على سيدات هناك ويقيموا معهم علاقات الا انه رفض ولكنه ضعف امام افلام المواقع الايباحية حيث انه اصبح مفارق زوجته حوالى ثلاث سنوات وظل يشاهد الافلام ودفعه فضوله ان يرى افلاما ايباحيه عربية وادمن تلك الافلام وفى احدى الايام وقع تحت يديه فيلما لزوجته جن جنونه ولم يصدق قال ربما يكون فيلم مفبرك لها طلب من صديقه الذى سوف يعود لمصر قريبا أن يعرف ماذا حدث بطريقته وحينما وصل صديقه مصر تحرى عن زوجته واكد له انها اصبحت امرأة سيئة السمعه تبيع جسدها لمن يدفع المال. فكر مدحت كثيرا وقرر أن يلجأ للقضاء بدلا من قتلها وبالفعل رفع قضية زنا حينما وصل مصر.