الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

7 تصرفات يجب ألا تتقبّليها من طبيبك النسائي

إذا قام بذلك، إحملي أغراضك وارحلي فورًا! تحديد موعد عند الطبيب النسائي مهمة صعبة عند أغلبية النساء فيؤجلنه دائمًا ويتوتّرن ويترددن.
لذا تميل النساء إلى الحفاظ على الطبيب النسائي نفسه طوال الحياة بكل بساطة لأنهنّ تجرأن على التعرّي أمامه لأول مرة ولا يرغبن في تكرار هذه العملية مع شخص آخر. 
لا يحق له أن يؤثر عليك بأي طريقة كانت نعم إنه طبيب ولا شك في أنه يملك خبرة ولكن قبل كل شيء هو طبيب عليه ان يكون موضوعيًا وأن ينصحك بما هو الأفضل لصحّتك من دون أن يتأثر بالمعتقدات والرأي الشخصي. 
لا يحق له أن يقول لك إنك تضيّعين وقتك أو أنك تضيعين وقته. كل النساء تراودهن شكوك حول صحتهنّ الجنسية أو جهازهنّ التناسلي من وقت إلى آخر.
يجب استشارة الطبيب: هذا الأمر ليس سخفًا بل حذرًا. إن لم يكن طبيبك النسائي مستعدّا لمساعدتك فهو لا يستحق وجودك عنده «ولا نقودك».
إذهبي فورًا لاستشارة طبيب آخر. مع الأمل بألا تعيشي أبدًا أيّ من هذه التجارب المزعجة!