الخميس، 1 سبتمبر، 2016

رفضت الزواج من ابن عمها ففعل شىء صادم ليله زفافها على شخص اخ

ان يوم الزفاف هوالحلم عند الكثير من الشباب والفتاة وهو اليوم الذي تحلم به ومتي يدق قلبي ..ومن ذلك الفتي الذي سيدق قلبي من اجله هو هو صاحب المال، ام هو الفتي الفقير والذي يملك من الشجاعة وعزة النفس ما لا يقدر بكنوز العالم أو هو صاحب العلم والذي ظل طوال حياته ناجحا في تحصيل الدروس وقد حان الوقت لاختيار شريكة حياة تعوضه عما فات من ليالي وأيام . هكذا كانت احلام شيلا وهي فتاة ألمانية تربت بين ابويها وكانت فتاة رقيقة حالمة تتمتع بالجمال والجاذبية ولقد كانت متفوقة في تحصيل دراستها التحقت بالمرحلة الجامعية والتقت بزميل لها قد أسرها باخلاقه وطيبة قلبه ولم تجد مفر من التعلق به  بعدما تواعدا سويا ان يكملا رحلة الحياة معا زوجا وزوجة ، وبعدما انتهت الدراسة الجامعية والتحق الشاب بعمل مناسب قرر الذهاب غلي والد فتاته ليطلب يدها لتكون شريكة له وبالفعل ذهب لوالد شيلا والذي رحب به علي الفور لعلمه بمدي حب ابنته له ولكن كانت الصدمة عندما طلب ابن عمها ايضا الزواج منها واحتار الوالد ايهما يختار لابنته ولكن شيلا قد حسمت هذا الصراع وفضلت الحبيب علي ابن عمها ، فاذا بابن عمها يقوم بطعنها يوم زفافها ليتركها جثة هامدة جزاء لها علي قيامها برفض الزواج منه