السبت، 24 سبتمبر، 2016

قول للعمدة خلاص مش هتسمع صوت الجرس تان

بمناسبة الجدل على موضوع قانون بنا الكنائس 
ذات يوم فى نهاية القرن الماضى دقت أجراس الكنيسة بقرية بنى صامت بالمنيا تعلن بدء صلاة العشية وكان وقتها يصلى ابونا ابراهيم بسيط ... وفي هذة الاثناء كان عمدة القرية جالسا مع بعض الأعيان فى دوار العمودية وحين سمع صوت الجرس الذى قطع عليهم حديثهم .. وصاح فى احد الخفراء روح هاتلى القسيس هنا ..
فذهب الخفير ليحضر ابونا ابراهيم الذي استمهله حتى ينتهي من الصلاة .ااخبره بذلك فثار كبرياء العمدة وقال للخفير 
قوله اقطع الصلاة وتعالى دلوقتي .. فذهب الغفير مرة اخرى إلى ابونا ابراهيم الذي استفهم منه عن سبب هذا الاستعجال .. فعرف منه ان العمدة متضايق من صوت الجرس وهنا رفع رجل الله عينيه إلى السماء وقال للخفير 
قول للعمدة خلاص مش هتسمع الجرس تاني .. وبينما كان الخفير في طريقه إلى العمدة ليخبره بهذا الكلام وإذ بالعمدة فى نفس الساعة يحس بألم شديد فى عينية واذنة وسافر العمدة إلى القاهرة .. ولكن دون جدوى 
أصيب بالعمى والصمم ولم يعد إلى القرية ولم يسمع صوت الجرس مرة اخرى 
وبقي الجرس يدق ويدوى  يدعوة ابناء الكنيسة للحضور للتسبيح لرب المجد