الاثنين، 12 سبتمبر، 2016

احذروا المعجزات

+ ظاهرة غريبة جدا بدأت تنتشر فى اغلب الطوائف المسيحية وهى الجرى بجنون وراء
الغيبيات والمعجزات , بدرجة ان كثيرون انحرفوا عن الطريق المستقيم والهدف الروحى
الاساسى فى حياتنا وهو محبة المسيح وخلاص النفس
+ بعض الطوائف اغلب القنوات بتاعتهم تلاقى اغلب البرامج وما يقدم فيها عن معجزات
شياطين ومعجزات شفاء وتكلم بالألسنة
+ وطوائف اخرى يبحثون بجنون عن ابونا فلان الذى يعرف المستقبل ويعمل معجزات
وكل الكتب التى نقتنيها فى بيوتنا اغلبها معجزات وكأن لا يوجد فى المسيحية غير المعجزات
+ اخى الحبيب واختى الغالية , المعجزة هى عمل رحمة من الله للإنسان لخلاص نفسه
فقد تحدث مباشرة من الله للإنسان او بواسطة احد القديسين ولكن مصدر المعجزة هو الله
تبارك اسمه وهى نوع من رحمة الله للإنسان ولابد للمعجزة ان تكون هدفها خلاص النفس
اولا قبل شفاء الجسد, فماذا ينتفع الانسان لو حصلت له معجزة شفاء حتى من مرض 
مستعصى ولم يتوب وهلكت نفسه فماذا استفاد 
" لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟"(مر 8: 36)
+ ياريت كل واحد فينا يراجع طريقه وبلاش نجرى بجنون وراء معرفة الغيب 
والحصول على معجزة وبلاش نجرى وراء اشخاص لان هدف الشيطان ان يجعلنا