الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

معجزه رووووووعه يرضيكي ياعذراء تنقطع ايدى

كانت بتعمل بعض شغل الخياطه وهي بتخيط بالابرهالابره دخلت في ايدها وابتدت تمشي جوه الياف الكف واختفت الابره خالص
وما بقيتش باينه والبنت ما بقيتش عارفه تخرجها من ايدها وكانت بتؤلمها جداراحت للدكتور علشان يخرج ليها الابره من ايدها
وعملت عمليتين بس للاسف ما قدروش يوصلوا للابره ويخرجوهاوكان فاضل حل اخير علشان ينقذوا حياه البنت
وهوه انهم يبتروا الايد علشان يمنعوا ان الابره تمشي في الدموتوصل للقلب وساعتها البنت ها تموت
البنت اتصدمت لما عرفت ان الحل الوحيد لانقاذ حياتهاهوه انهم يبتروا ايدها ومكانتش متخيله حياتها
ها تكون اذاي وهي عاجزه بايد واحده بسفضلت تبكيوتصلي بدموع للعدرا وتلح عليها وهي بتصرخ وتقولها
يرضيكي يا عدرا تنقطع ايدي الناس ها تقول عليه ايهارحميني يا عدرا ارحميني يا عدرا انتي ام حنينه
ومش ها تسمحي بقطع ايديوالبنت وهي نايمه جاتلها العدرا وقفت جنبها وسالتها بحب وحنان ليه بتبكي وبتصرخ بمراره
فقاللتلها البنت ان الدكتور راح يقطع ايدها علشان الابره الي دخلت فيهاوهي مش ها تتحمل تعيش بايد واحده وده امر صعب عليها
راحت العدرا مطبطبه علي كتف البنتفا البنت اطمنت وراحت العدرا مسكت ايدها
وخرجت الابره وحطيتها علي مفرش كان موجود علي الترابيزه الي جمبها
ورسمت العدرا بايدها علي المفرش صليب من الدم وكتبت بايدها اسمها مريم
وبابتسامه هاديه ودعت العدرا البنت بعد ما باركتها ورشمتها بعلامه الصليبالبنت بعد ما صحيت الصبح لااحظت ان في دم علي ايدهاولما بصت علي الترابيزه الي جنبها لقت المفرش محطوط عليه الابره
ومرسوم عليه صليب من دم وامضاء العدراباسم مريم بخط ايدهااشاره ان العدرا قبلت طلبه البنت