الأربعاء، 7 سبتمبر، 2016

بدأت تصفف في شعر الزبونة فجأة رأت شيئا مرعبا في شعرها جعل كل من فى المكان يصرخ فشاهد ماذا وجدت...

عاش كاران حياته المرفه بين أسرته الثرية التي تملك الكثير من العقارات والمزارع والمصانع في مدينة مومباي وعندما انتهي من دراسته الجامعية بدأ العمل مع والده وقد عرضت والدته الكثير من بنات العائلات الثرية والعريقة ليختار شريكة حياته ولكنه لم يجد بينهن من يقبلها زوجة وكانت ابنة خاله تحبه وتشغف به او تشغف بامواله فهو الزوج المناسب الذي سيحقق لها حياة مرفهة فهي وانت كانت من العائلة ولكن أسرتها تقل في الثراء عن أسرة كاران وظلت تطارد كاران ولكنه قام بصدها في أدب ،
مما جرح كرامتها وقررت الإنتقام ذات يوم . وفي يوم من الأيام ذهب كاران إلي مزرعته لمتابعة بعض الاعمال وأثناء قيادته السيارة تحركت طفلة صغيرة بسرعة امامه ولكنه استطاع السيطرة علي عجلة القيادة ولم تصاب الطفلة بمكروه ولكن صرخت مستنجدة اختها هيتال التي جاءت علي الفور للإطمئنان علي أختها. كانت هيتال فتاة جميلة وجذابة وذات ملامح بريئة ولكنها فقيرة ترتدي ملابس ردئية جدا ولكنه الحب الذي قرر ان يدق قلب كاران في هذه اللحظة ويقرر جذب كلاهما للاخر . وبعد فترة من التفكير قرر كاران الزواج من فتاته الفقيرة رغم اعتراض اسرته عليها ولكنه وجد بها ما لم يجده بين الثريات فإلي جانب جمالها تمتلك عزة نفس وكرامه برغم فقرها ورحبت أسرة هاتال بزواجها من الثري وبدأ كاران يعرفها علي المجتمعات الثرية في فترة الخطوبة وطلب من ابنه خالة مصاحبة هاتال إلي صالون نسائي لتصفيف شعرها وبالفعل رحبة ابنة الخال بذلك وتآمرت مع صاحب الصالون علي فضح هيتال وعندما كانت البنت تقوم بتصفيف شعر هيتال صرخت في رعب وادعت انها اكتشفت حشرات في شعر هيتال وقامت بتصوير ذلك ونشره علي الانترنت مما تسبب في إحراج كاران امام العائلة .