الجمعة، 7 أكتوبر، 2016

حكاية ألآنبا باخوميوس أب الشركة...والفلاح المسن....

في مدينة أدفو بمحافظة أسوان ذهب رجل غير مسيحي مسن الي احد التجار لشراء شوال من القمح وأثناء عودته للمنزل وقع منه الشوال علي الارض فقال بعفوية مفيش غير المكان الفقري دا يقع فيه الشوال فجأة رأي أمامه رجل عجوز له دقن طويله وماسك بايده صليب فقال له ليه بتقول علي مكاني فقري قاله عشان مفيش حد يشيلي الشوال وانا راجل عجوز مش هقدر اشيله فاجابه الشيخ انا هشيله لك قاله ازاي وانت راجل عجوز فشاله القديس له وقاله ماتحكيش لحد والشوال دا مستحيل هيخلص لكن لو حكيت هيخلص فذهب الرجل وظل فتره طويله من الزمن يأكل من هذا القمح دون ان ينقص فزوجته شكت في الامر وعندما سألته رفض ان يجيب فغضبت عند أسرتها وظل يحاول معها فرفضت ترجع ان لم يخبرها بما حدث وعندما قص لها القصه عاد للبيت ليجد الشوال فاضي كان هذا القديس هو أنبا باخوميوس أب الشركه والمكان الذي وقع فيه الشوال هو بالقرب من ديره بادفو...