السبت، 19 نوفمبر، 2016

تجمد جسد ابنتها لتعيدها للحياة بعد 200 سنة

في قضية قانونية غريبة هي الأولى من نوعها في بريطانيا وربما في العالم أيضاً، كسبتْ طفلة بريطانية في الرابعة عشر من عمرها الدعوى التي تقدمتْ بها للمحكمة من أجل الحصول على الحق في (تجميد جسدها بعد موتها) على أمل أن " تستيقظ " بعد عشرات السنين ويكون ثمة علاجٍ لمرضها الذي عجز الأطباء عن إيجاد دواءٍ له.وقد توفيتْ الطفلة بعد عشرة أيام من قرار المحكمة وكانت جدتها قد جمعت المبلغ المطلوب، وقام فريق من الأطباء المتطوعين باستبدال دمها بسائلٍ مقاومٍ للتجمد مباشرة بعد حدوث الوفاة وقبل ان تموت خلايا الدماغ بسبب نقص الأوكسجين <اضغط ع الاعلان المربع لمشاهدة الموضوع">