الخميس، 10 نوفمبر، 2016

معجزة جميلة جدااااااااا شفاء امرأة من الشلل في عيد العذراء مريم

 هذه المعجزة عندما اشتد الزحام داخل كنيسة السيّدة العذراء بالزيتون وخارجها، وبدأنا رفع بخور عشية، قررت إجراء الزفّة للأيقونة حسب أصل الطقس الكنسي رغم الزحام، خاصة وأنّ اليوم هو تَذكار صعود جسدها.وعندما بدأت الزّفة رأيت مشهداً غريباً، شاباً متزوّجاً يحمل زوجته فوق كتفه، وأصر أن يسير وراءنا فى الزفة استجابة لإلحاح زوجته الشابة! المصابة بشلل نصفي وعجزت عن الحركة.وقد كان للزوجة إيمان قويّ، ظهر عندما قالت لكل من فى البيت " سوف أشفى من المرض وأنال الصحّة بشفاعة أم النور مريم الطهور "!استمرّت الزفّة مدّة والزوج يحمل زوجته، ويدور معنا في الزفّة، وأصوات الشمامسة تسبح، والناس في حالة روحانية مرتفعة، وفجأة ارتفع صوت الزوجة على صوت الشمامسة، وطلبت من زوجها أن ينزلها من على كتفه ماذا حدث؟! لقد بدأت تشعر بقوّة تسري فى جسدها، فأدركت أن صحّتها عادت لها! فلم يستجب زوجها لطلبها، خاصة وأن الزحام شديد، وهى عاجزة تماماً عن الحركة! ولكنّها أصرت فأنزلها، محاولاً أن يسندها فأبعدت يده برفق، وأخذت تسير فى الزفّة وحدها، لتؤكّد أنّها استردت صحّتها وذهب المرض عنها وكان لها حسب إيمانها!
لقد لمسها الرب لمسة الشفاء بشفاعة السيّدة العذراء مريم، وبعد انتهاء العظة وقف يرويان قصتهما وما صنع الرب معهما