الاثنين، 28 نوفمبر، 2016

هل انتى حقا زوجة الله ياسيدتى ….. ؟

حكى شاهد عيان من مدينة نيويورك فقال فى يوم بارد من شهرديسمبر:كان صبى صغير فى العاشرة من عمره واقفا أمام محل بيع الأحذية فى شارع متسع يحملق فى الفاترينة مرتعشاً من البرد وهو حافى القدمين . عندما اقتربت منه سيدة وقالت له ” يا صديقى الصغير لماذا تنظر فى هذه الفاترينة بشغف شديد ” .فأجابها الصبى قائلاً ” إننى أسال الله كى ما يعطينى زوجاً من الأحذية “، فما كان من السيدة إلا أنها أخذته من يده ودخلت معه محل الأحذية وسألت من البائع أن يحضر للصبى ستة أزواج من الشرابات ، ثم سألته لو كان من الممكن أن يحضروا أيضا منشفة وطبق حمام به ماء ، فأجابها البائع بالطبع يا سيدتى وأحضرهم لها فى الحال . أخذت السيدة الصبى للجزء الخلفى من المحل ثم خلعت قفازها وأنحنت بجوار الصبى وأخذت تغسل له قدميه ثم جففتهم بالمنشفة ، وفى هذا الوقت كان البائع قد أحضر لها الشرابات فألبست الصبى واحد منهم ثم اشترت له زوجاً من الأحذية ، ثم ربطت السيدة باقى الستة شرابات معا وأعطتها للصبى ثم ربتت على رأسه فى حنان وقالت له متسائلة “لاشك أنك تشعر الآن براحة أكثر يا صديقى ” .وعندما استدارت السيدة لتمشى ، أمسك بيدها الصبى الصغير المندهش ونظر لأعلى لوجهها والدموع تملأ عينيه ، ثم جاوب قائلا لها “هل أنت زوجة الله ياسيدتى ”بهذا يعرف الجميع انكم تلاميذي ان كان لكم حب بعضا لبعض