الأربعاء، 9 نوفمبر، 2016

امرأة متوحشة كانت تسكب المياة المغلية على ابنة زوجها لن تتخيل ماذا حدث لها

لا يكون لديها قلب للاحساس والشعور ابدا وحتى انها لا يجب ان يطلق عليها اما لاطفال ,وهى زوجة الاب التى تقوم بتعذيب اطفال زوجها وتقوم بعدم مراعة الله فيهم . كانت هناك طفلة ذات ال9 سنوات والتى قد عانت الكثير من المشاكل التى قد قابلتها اثناء وجودها في منزل ابيها مع زوجته , فقد كانت زوجة الاب امرأة ذات جبروت مروع كانت تقوم بتعذيب ابنة زوجها دائما ولم تتوقف عن ذلك لحظة , وذلك حدث بعد ان ماتت ام الطفلة وقام ابيها بالزواج من امرأة اخرى , ان هذه المرأة لا يكون لديها اى نوع من الانسانيه لانها كانت تقوم بتعذيب طفلة وانها كانت تقوم بالعديد من وسائل التعذيب المختلفة , التى قد وصلت الى انها كانت تقوم بمنع الطعام عن الطفلة وحبسها , قامت بحرقها عدة مرات . ولقد قامت زوجة الاب بإتخاذ فرصتها اثناء عدم وجود الاب وقامت بغلى مياة وقامت بسكبها على الصغيرة حتى كادت ان تموت الطفلة وتقوم بنفسها الاخير . ولقد بدأت الاحداث بعد ان ذهب جد الطفلة مها للسؤال عليها اثناء سفر والدها , وقام بتوجية سؤاله الى زوجة الاب "سوسن صفوت " التى كانت تبلغ من العمر 27 عام , ولقد قامت سوسن بإنكار وجود الطفلة , وقالت زوجة الاب سوسن بقول ان البنت قد سافرت مع اوالدها ولقد قام الجد بالاتصال على الاب ولقد قال الاب انه قد تركها بالمنزل مع زوجتة وبعد ذلك قد بدأ الشك عند الجد وقام بإقتحام منزلها هو والجيران للبحث عن الطفلة ولقد وجدوة بالبانيو المملوء بالمياة الساخنه وهى تتنفس اخر انفاسها , وبعد ذلك لقد قامو بالتبيلغ للقسم التابع للمنطقة منطقة السيدة زينب بالقاهرة . وبعد ان تم نقل الطفلة الى المستشفي قد وجدو الاطباء العديد من الحروق المتواجدة بجسدها , وبالاضافة الى ذلك قد وجدو ان الطفلة لا تتناول اى طعام منذ عدة ايام , وبعد ان تمت معافاة الطفلة قد قامت المباحث بإستجوابها وقالت الطفلة ان زوجة ابيها لم تحبها ابدا وكانت تقوم بتعذيبه بعدة طرق مثل منعها عن الطعام او انها تقوم بضربها او تقوم بحرقها ولقد قام الجد برفع قضيه الشروع في قتل ابنه ابنتة المتوفيه وقام برفع قضية استعادة الحضانه