السبت، 12 نوفمبر، 2016

معجزة عظيمة حدثت بسبب عدم ايمان فتاة بصليب السيد المسيح ..

معجزة عظيمة حدثت بسبب عدم ايمان فتاة بصليب السيد المسيح ..جيلدا ايوب ، فتاة عمرها 16 عاما من قرية 'الواقعة قرب زغرتا ، شمال لبنان.شاهدت جيلدا فيلم الام المسيح وقبل ذهابها للنوم اخبرت أمها أنها لا تصدق أن يسوع
قد مرّ من خلال كل تلك الآلآم التي رآتها ثم دخلت لتنام جاء لجيلدا حلم انها تحمل صليبعلي يدها ولكن في اليوم التالي استيقظت ولم تجد اي شئ في يدها.ذهبت جيلدا إلى المدرسة ، وبينما كانت تخبر صديقتها عن ذلك ، شعرت بشئ يسحب يدها
الى الوراء ويضعه على الحائط خلفها.حاولت تحريك يدها من علي الحائط وكذلك زملائها معها ولكن لم يستطع احد..
بعد فترة من الوقت استطاعت تحريك يدها ،ووجدتانه قد طبع عليها صليب على يدها مع جرح في منتصف يدها كما لو كان هناك مسماروقد أجرت اختبارات على الدم الذي كان يخرج من يدها لكنهم لم يتعرفوا على فصيلته
يذكر أن جيلدا لا تزال لديها ألم في يدها وانها لا تزال تنزف من وقت لآخر. المجد لصليبك المحي ++