السبت، 12 نوفمبر، 2016

قصة جميلة : يا أبنى أنزل يا أبنى انزل

شاب مسيحى كان يسكن بقرب النهر. وفي إحدى الأيام، رأى أن مستوى الماء في النهر قد ازداد بشكل خطير بسبب المطر، وسمع  ينبّهان: "على جميع من يسكنون بقرب النهر أن يغادروا بيوتهم حالاّ لأن فيضانا كبيرًا على وشك الوقوع".
 وكان يثق بالعناية الإلهية، فركع وصلّى: "يا رب خلّصني". فسمع صوت الرب يقول له: "لا تخف يا فادي، سأخلّصك".
اطمأن وبدأ يزاول أعماله اليومية بهدوء. وفي العاشرة صباحا، ملأ الماءُ الطابقَ الأول. فالتجأ فادي إلى الطابق الثاني.
ومرتّ سيارة رجال الإطفاء وقالوا له: "أسرع، تعال معنا". فأجاب: "لا داعي، فعندي فهناك من سيخلصني وصل الماء إلى الطابق الثاني.ومرّ قارب من المنقذين وصرخوا: "تعال انزل، فالخطر داهم". لكنّه قال: "عندي من يحميني!".
وفي الساعة الخامسة من بعد الظهر، ملأ الماءُ البيت، فالتجأ إلى السطح.ومرّت سيارة الصليب الأحمر تبحث عن أشخاص يحتاجون إلى مساعدة. رأوه على السطح، فقالوا له: "تعال، ستخلُص". لكنه أعاد نفس الكلام.
وفي الساعة السادسة مساءً، غرق ومات. وصل إلى باب السماء وذهب يعاتب الله قائلا: "ألم تَقُل أنّك ستخلّصني من الفيضان؟ ها أنا قد متّ!". فأجابه الله بحنان: " لقد حاولت تخليصك ثلاث مرات، وأرسلت إليك ثلاث سيارات تخلّصك... ولكنك كنت ترفض الخلاص